تدريس التلاميذ ذوي الإعاقات المتوسطة والشديدة


يتناول العمل الأصل الذي اشترك في تألفيه كل من: ( مارك ولري، ميليندا أولت، باتريسيا دويل )، عدداً من الموضوعات التي تصف كيفية تدريس ذوي الإعاقات من الطلاب؛ وذلك بالتركيز على ما يسمى بـ " إجراءات التلقين"، وهي مجموعة من الاستراتيجيات التي تمت صياغتها على شكل إجراءات متدرجة تتكامل لتكوين منهج منظم، يمتاز العمل في كونه يجمع بين الجوانب النظرية والعملية التطبيقية ويوجه مادته العلمية لخدمة فئات هامة من فئات المجتمع ، وجاءت لغة العمل المترجم جيدة وخالية في مجملها من الأخطاء وتوافقت في مضامينها مع العمل الأصل وعكست محتواه بوضوح.