من الذرة إلى الكوارك


يقدم كتاب تريمان شرحاً مميزاً ووافياً عن موضوع على قدر عالٍ من التقدم والعمق في حقل الفيزياء، فهو بمثابة إبراز للدور المثير الذي تلعبه نظرية الكم واستعراض للمدى التطبيقي الواسع الذي شملته وامتدت إليه. فكتابه بحق يتعدى الشروحات النوعية ذات الصبغة الوصفية والتصويرية لعالم الكم إلى صياغة دقيقة وشاملة قدمت بلغة غاية في الوضوح والشفافية. وقد اشتهر سام تريمان (1925-1999) بأبحاثه المؤثرة في فيزياء الجزيئات الدقيقة وبتفانيه في نقل المعرفة للأجيال القادمة.

جاءت ترجمة كتاب "من الذرة إلى الكوارك" عملاً متميزاً قدم بلغة فصيحة راعى فيها المترجم الحقوق الفكرية والتزم بالدقة والأمانة في النقل والتوثيق. وقد حافظ المترجم قدر المستطاع على المعاني في الكتاب الأصل، ونقلها بلغة راعت تراكيب اللغة الهدف مع الالتزام بالأسلوب العلمي المستخدم في الكتاب الأصل. كما وفق المترجم في استخدام مقابلات عربية مناسبة للمصطلحات العلمية المتخصصة، مع إعطاء القارئ أكثر من خيار في ترجمة بعض المصطلحات، مما يوسع من دائرة استخدام المصطلح، ويقرب المفاهيم العلمية الواردة في الكتاب.